التهاب الكبد الفيروسي (التهاب الكبد أ، ب، ج)

ما هي؟

 

هي التهابات فيروسية تصيب الكبد.

 

كيف تظهر أعراضها؟

• التهاب فيروسي حاد يصيب الكبد مع يرقان (اصفرار لون الجلد و العيون) و ألم في الكبد؛ • التهاب الكبد المزمن: التهاب الكبد ب و بشكل خاص التهاب الكبد ج و التي قد تتفاقم مع مرور السنين إلى أن تسبب تشمع آو أورام في الكبد؛ • كحالة “حامل المرض”، الذي لا تظهر عليه أعراض المرض و لكن باستطاعته نقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

كيف تنتقل العدوى؟

 

التهاب الكبد أ: – ملامسة براز الأشخاص المصابين بالمرض و هذا يشمل على العلاقات الجنسية الفموية-التناسلية و الفموية- الشرجية التهاب الكبد أ و ج: • عن طريق العلاقات الجنسية غير المحمية • ملامسة دم اشخاص مصابين بالمرض. • من الأم المصابة بالمرض إلى الطفل (خلال فترة الحمل أو الولادة).

التشخيص

 

عن طريق فحص الدم للبحث عن الأجسام المضادة.

 

العلاج

 

يتم الشفاء من التهاب الكبد أ دون مضاعفات، أما بالنسبة إلى التهاب الكبد ب و ج فقد تصبح مزمنة، تتوفر بعض الأدوية الفعّالة لحد ما. تتوفر لقاحات للتطعيم ضد التهاب الكبد أ و ب.